بحر الحكايا – مجموعة مؤلفين

بحر الحكايا - مجموعة مؤلفين

د.اسلام محمد أبوفرحة
سها سيف الدين
السيد الشايب
سومية نبيل الألفي
إيهاب سليمان
عبده حسين إمام
يسرا عيد حسين
البقيع أحمد عبدالرحیم
برحمون انتصار
کریمان الفقي
ندی عماد
محمد عوني

أقتباس من النوفيلا الجريمة الثانية - تقى خالد

ولكل بحر حكايا يتكئ عليها بأسراره، فبعضًا من أبواب الحكايا تغزوها السعادة والحزن، الشقاء والفرح، وبداخل الباب الأول، حيث تغوم السماء فيسطح (شعاع خلف الغيوم)، ليظهر (الطيف) مكوننًا (شظايا) تمثل الحياة.
وبعد إطلاعنا نعود للباب الثاني من الحكاية ونجد إحدى البلاد حيث (عاصمة الصمت) يعرض فيها (العرض الأخير) للـ (الزرنيخ) وبطلتها (هي) شخصية مجهولة متواجدة مع (جثمان) متمدد على الأرض وبجانبه (سنفونية عشق) تعزف (المورفين)
لـ (عائشة) ومن إحدى ألحانها (أنت تستطيع)
****
أطلق عدد من الأطفال دفعة من الشماريخ، ظلت تعلو إلى السماء فتنتج نوعًا من الأضواء ذات الرسومات الممزوجة بخليط الألوان النارية الغيورة، وتشعل السماء بهجة وفرحًا وكأنه وضح النهار، ثم تتلاشى تلك الرسومات والشظايا بعد جلبة تخلب أنظار المشاهدين وتبهرهم بوميضها المراوغ.
كانت الأصوات تتعالى، والصغار يصفقون، وعلامات الفرحة اللحظية تسود الأجواء، فيكاد قلب كل طفل منهم يرقص طربًا، لكن الكبار في بيوتهم ينزعج بعضهم من أثر ضوضاء الاحتفال، ويفرح البعض الآخر بفرحة أولئك الأبرياء، فتحمله تلك الفرحة إلى آفاق الذكريات، ليستعيد عذب الأيام الخوالي من المسئوليات والهموم.

تصدر عن دار المصرية السودانية الاماراتية بالتعاون مع سحر الروايات

شروط النشر على موقعنا: اضغط هنا
الفيس بوك: اضغط هنا

مشاهدات: 16
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp

أحدث الأعمال: