البعثة – سيد احمد عواد

الأعمال الفائزة بمسابقة اسرار للنشر الالكتروني

 

البعثة للكاتب سيد احمد عواد

في الطريق إلى مُبتغاك لا ترى سوى هدفك، وهذا ما قد يحولك إلى وحش لا يقيده أخلاق أو قيم، وعندما تتحرر منهم ستجد نفسك شخص ٱخر، لا تعرفه، حتى أقرب الأقرباء لن تجدهن في صفك، حتى إنك قد تجدهم في مواجهتك، قد يستعينوا بعدو ليقفوك..

في عالم ليس بذلك العالم وزمن ليس بذلك الزمن، جاء إلى كوكب الأرض بعثة من كوكب آخر، بعثة إنشقت عنها عالمة فضائية من كوكب أريكادون، إنشقت لتحقق هدفها وهو حكم الكوكب، وفي سبيل تحقيق ذلك الهدف وجدوا أبناء كوكبها إنها أضرت بحياة أسرة من البشر لا حول لها ولا قوة، وقرروا لإيقافها الإستعانة بالجان، هُنا كانت نقطة التحول، ماذا إذا فشلت بعثة أريكادون في إيقاف تلك المنشقة التي حققت هدفها، وكيف حققت ذلك الهدف، وماذا ترتب على ذلك، وهل الجان بكل قواهم سيقفون مكتوفي الأيادي في حرب بين البشر والفضائيين، وفي أي صف سيقفون؟!

اقتباس من البعثة

دخل إلى مقر المنظمة العلمية بعض رجال الشرطة ومعهم رجل وإمرٱة وطفل فاقدون للوعي ودخلوا بهم مباشرة إلى حجرة العالم "مراد" الذي لما يتفاجئ من وجود رجال الشرطة أو إنه هو من طلب ذلك!

بعد إنصراف الشرطة أخبر مراد الحاضرين إن السيد "ر" أحضر هؤلاء لتجربة قارئ الماضي، تذمر "محمد" وصاح به "بعد ما كان هدفنا نخدم البلد والمواطنين بقينا بنخطفهم نعمل عليهم تجارب" وترك الجمع ووقف بعيدًا، أما الٱخرين فلم يجرؤ أحدهم على الأعتراض نظرًا لإن الأمر بعلم وتنفيذ راعي المنظمة، وبدأ "مراد" في توصيل أحد الثلاثة بالجهاز وقد واجه صعوبة في ذلك لإنه قد بدأ بالأب ومع تخديره كان حمله أمرًا صعبًا،

اقتباس من البعثة

بعد تشغيل الجهاز بدأت الشاشة تعرض مشاهد متقطعة من أزمنة مختلفة، حاول مراد التحكم بالأمر وتثبيت المشاهد ولكن يبدو إنه لا يستطيع ذلك، حاول مرارًا حتى ثبت مشهد حسب ما يظهر إنه أخر ما رٱه ذلك الرجل، سيدة تضع يديها على وجهها ثم صرخت وعيناها تتلون بالأسود ثم حدث ما لم يتمناه أحد، إرتعد جسد الرجل الذي يجرون عليه التجربة ليلفت أنظار الجميع له، ثم .. إنفجر رأسه في أرجاء المعمل، ينظر الجميع لعضهم البعض ثم ينظرون إلى أشلاء الرأس المنفجر تارة وإلى دكتور "مراد" تارة أخرى، جاء صوت تصفيق من الخلف مصدره الدكتور محمد وهو يقول......

شروط النشر على موقعنا: اضغط هنا

الفيس بوك: اضغط هنا

مشاهدات: 46
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp

أحدث الأعمال: